بيان حول ما نشر في الصحف اليمنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بيان حول ما نشر في الصحف اليمنية

مُساهمة  قرن عارم في الأحد سبتمبر 27, 2009 3:29 pm


بيان حول ما نشر في الصحف اليمنية
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه وبعد :

فإن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو من الواجبات القطعية المعلومة من الدين بالضرورة في الجملة.

فهو وظيفة الأمة وقد قال تعالى : {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ}آل عمران110، وقال صلى الله عليه وسلم: ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ).
وهو وظيفة العلماء وقال تعالى: {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ}آل عمران110.
وهو أعظم واجبات الدولة وقال تعالى : {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ }الحج41.
وقد ذكر لنا ربنا في القران أنه لعن بني إسرائيل وكفرهم بتركهم هذه الفريضة وقال

تعالى : {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ ,كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ }المائدة79.وقد أجمع علماء المسلمين على كفر من أنكره أو رفضه أو استهزأ به وعليه فإن ماينشر هذه الأيام في بعض الصحف اليمنية من مقالات تسخر منه ومن حملته هو ردة عن دين الله، وكفر من قائله وعليه أن يتوب إلى الله إذ يمكن أن يكون جاهلا، ومن كان عالما بالحكم رافضا له يستتاب فإن تاب وإلا قتل قضاء مرتدا كافرا بالله العظيم لاشك في ذلك عند علماء المسلمين.

وقول الكاتب في صحيفة إيلاف العدد 41 بتاريخ 3-6-2008 :

(ولا أدري إلى متى سيظل فكر البدوي الحجازي هو الذي يتحكم بعقليات هذه البلد )، إن كان يقصد فكر البدوي الحجازي محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام وفديناه بآبائنا وأمهاتنا فهذه المصيبة العظمى، وإن كان يقصد غيره فمن هو هذا البدوي؟ ولم يصنع الحجازي البدوي أو غيره بعقله شيئا سوى التفقه في دين الله من خلال الكتاب والسنة الثابتة الصحيحة وعلى قواعد اللغة العربية وعلى مافهمه المسلمون من دين الله على مدى تاريخ هذه الأمة فمن هو الفقيه البدوي الحجازي؟!.

ولو قال الكاتب ( البدوي النجدي) لقلنا :

(شنشنة نعرفها من أخزم ) لأنه سيكون المقصود الشيخ الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله التي تشن أمريكا وأتباعها من العلمانيين ومبتدعة الرافضة والصوفية وسياسيو بعض الحركات الإسلامية حملة منكرة عليه وعلى المنهج السلفي بوجه عام ويتهمونه بالغلو والتطرف.

وأما مسألة الاستهزاء بالعلماء فإن حكمه مبني على أصل شريف ألا وهو أن الله يجعل الاستهزاء بأوليائه وأحبائه استهزاء به كما في قوله تعالى : {وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ }التوبة66. وقد قال المفسرون إنما نزلت في شأن الذين طعنوا في القراء وقالوا مارأينا قرائنا هؤلاء إلا أرغبنا بطونا وأكذبنا ألسنة وأجبننا عند اللقاء فنزلت هذه الآية (9).

وعليه أقول :

فيكون الاستهزاء بالله أو برسوله أو بآياته أو بعباده المؤمنين وعلى رأسهم العلماء ( إذا قصد الاستهزاء بدينهم أو بتدينهم الذي يثبت مثله أهل العلم) كفر بنص الآية.

وقبل أن ننهي الفتوى هذه، هاهنا أمور ينبغي التنبيه عليها وهي أنه :

- لو كانت الديمقراطية اليمنية إسلامية كما يقوله الملبسون لوضعت حدودا لما يقوله هؤلاء، يقفون عندها عملا بقوله تعالى: {تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا }البقرة187.

- ولو كانت هذه الأحزاب هي جماعات الحسبة – كما يقوله الذين يتبعون سنن المحرفين للكلم عن مواضعه – لكان مثل هذا الكلام من أعظم المنكرات التي يجب عليهم إنكارها لا أن يقفوا مناصرين له ومؤيدين، ولكتابه منكرين على من أنكره من علماء الإسلام.

- ولو كانت الحرية التي يدعون إليها وينطلق منها هؤلاء الكتاب تحت شعار ( الرأي والرأي الآخر ) هي حرية مقيدة بالكتاب والسنة لما صدر مثل هذا الكلام ممن يؤمن بالكتاب والسنة ويقيد حرية أقواله وأفعاله بهما.

- ولو كان الدستور إسلاميا كما يقوله المتهاوشون على الدنيا اللاهثون خلفها – باسم الدين المتبجحون بأنهم أصلحوه من علمانيته – لطبق حكم الردة في المستهزئين بهذه الشعيرة العظيمة.

- ولو كانت الدولة ومسئوليها يستشعرون واجبهم الشرعي وأنهم ينطلقون في ولايتهم من الإسلام وأن مهمة الدولة دينية بالدرجة الأولى وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر – وهي أعظم واجبات الدولة – كما سبق لمنعوا هذه المهازل والسخرية بشرائع الله .

وعليه فإن مثل هذا الوضع يجب أن ينكر فيه أمران :

الأمر الأول : أحدهما هذه الجرأة العلمانية الكفرية عند هؤلاء الكتاب – ممن ينتسب إلى الحركة الإسلامية مع الأسف وغيرها من أحزاب اللقاء المشترك أو المؤتمر – والبراءة منها وتحذير الأمة جميعها حكاما ومحكومين من نتائجها ودعوة الأمة إلى مقاطعة هذه الصحف والتحذير منها وبغضها وبغض القائمين عليها وعدم التعاون معهم بأي نوع من أنواع التعامل الذي يمكنهم من نشر ضلالتهم وتضليلهم لأبناء الأمة.

ويجب كذلك استنكار هذه السكوت المريب من أجهزة الدولة اليمنية المختلفة الذي أنيط بها في الإسلام حماية الدين والدفاع عنه مع أنها تدعي أن مرجعيتها شريعة الله وهاهم يجرجرون بعض الفنانين في المحاكم لتناولهم لذوات بعض المسئولين ويتركون هؤلاء يعبثون بالدين فإنا لله وإنا إليه راجعون وواغربتاه وواسلاماه.

الأمر الثاني : أن ينكر هذا التلبيس المتعمد من قبل بعض الحركات الإسلامية في زعمها أن مثل هذه الكفريات التي يسمونها ( الرأي الآخر ) هي مما يسمح به شرعا محتجين كما يحتج غيرهم من العلمانيين وأهل البدع والضلالات بقوله تعالى {فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ }الكهف29، وهذه الآية مكية قبل قيام الدولة الإسلامية التي أنيط بها منع الكفر وحمايته وحماية الدين منه وليست دالة على إباحة الكفر بل هي تهديد ووعيد مثل قوله تعالى: {اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ }فصلت40 فلايقول قائل أنها تبيح للإنسان أن يعمل مايشاء من الجنايات والكفريات والقبائح .

وفي الأخير :

ندعو الأمة إلى القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة والدعوة والبيان وليس من الحكمة والموعظة الحسنة كتم حكم الشرع في مثل هذه الأمور وليس من الحكمة أيضا تكفير الأشخاص بأعيانهم لغلبة الجهل ولتضليل المضلين الذين فتنتهم فتنة لكل مفتون، فلا تكفير للأفراد حتى تتوفر الشروط وتنتفي الموانع ولكن يجب بيان مقادير الأعمال وماهو كفر وماهو معصية والصدع بذلك لتعلمه الأمة وتحذره ومانريد بهذا إلا النصح وليس الحكم على الأفراد والله أعلم .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* رئيس مجلس أمناء مركز الدعوة العلمي بصنعاء

_________________
avatar
قرن عارم
مدير عام
مدير عام

عدد الرسائل : 283
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 08/10/2008

http://mogr.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى