صـديــق المــكــان الحــنــون

اذهب الى الأسفل

صـديــق المــكــان الحــنــون

مُساهمة  قرن عارم في السبت فبراير 28, 2009 2:48 pm

في السهل والجبل والبر والبحر يجد الإنسان متنفسه وأنسه ، فيتجه بقضه وقضيضه ليختار المكان الذي يشرح صدره بجماله ونظافته ، ويقضي فيه ما شاء الله بأريحية ومتعة ، حتى يُـفَارق المكان وهو أسوأ مما كان ..

وبني آدم بفطرته يكره القذارة والتخريب ، ويحب النظافة والترتيب ، فلماذا لا يكون صديقا حنونا لمكانه الذي قد يستمتع فيه غيره ؟

من المتنزهين من يرك آثارا سيئة على مكانه ، قد يحرم أو يؤذي غيره ، وهذا مناف لأخلاقنا الإسلامية التي تحثنا على التعاون ، وبذل المنفعة للناس وعدم أذاهم ، وأخلاقنا الإسلامية رغبتنا في إماطة الأذى ، فالنبي صلى الله عليه و سلم يقول : "عرضت علي أعمال أمتي حسنها و سيئها فوجدت في محاسن أعمالها الأذى يماط عن الطريق ..الحديث " - رواه مسلم ، وبعض المتنزهين يصنعون الأذى بحسب أهواءهم ، فمنهم من يطبخ ويشب النار ، ويأكل ويشرب ، ثم يترك المكان ممتلئ ً بالقاذورات ومخلفات النزهة ، وبعضهم يذبح ذبيحته ويسيل دمها ويرمي روثها كيفما اتفق من غير مراعاة للمكان والمحافظة عليه ، وبعضهم من يبول ويتغوط في المكان الذي يتردد عليه الناس وحببينا محمد صلى الله عليه وسلم حذرنا من ذلك فقال : اتقوا الملاعن الثلاثة ( البراز في الموارد وقارعة الطريق والظل ) حسنه الألباني..

إن صديق المكان الحنون هو من يحافظ على مكانه الذي يغادره ، ويضع بصمته ولمسته عليه ، ويكون دائما بين خيارين~ أن يدع المكان كما كان ~ أو أفضل مما كان

_________________
avatar
قرن عارم
مدير عام
مدير عام

عدد الرسائل : 283
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 08/10/2008

http://mogr.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى